2022-08-09 - الثلاثاء

وزير الزراعة يتفقد عدد من المشاريع في مادبا ويوقع عدد من الاتفاقيات

وزير الزراعة يتفقد عدد من المشاريع في مادبا ويوقع عدد من الاتفاقيات
جهينة نيوز -
وزير الزراعة يتفقد عدد من المشاريع في مادبا ويوقع عدد من الاتفاقيات 

رعا  وزير الزراعة م خالد الحنيفات خلال زيارة لمحافظة مادبا ولقاء ذيبان بحضور عدد من نواب المنطقة ومدير عام المؤسسة التعاونية  إشهار جمعية أبناء ذيبان للتنمية الزراعية والاستزراع  السمكي التعاونية  والتي ضمت عدد من شباب لواء ذيبان والذي تم تدريبة ضمن برنامج التأهيل والتدريب للشباب في القطاع الزراعي وعلى برنامج الاستزراع السمكي حيث أكد الحنيفات على متابعة الشباب الذي تدرب عبر البرنامج وتقديم التمويل المناسب من خلال الإقراض الزراعي والمنح المستقبلية المتوفرة لأستدامة عمل الشباب وتحقيق النجاح في المشاريع وان هذا التوجه لدى الشباب هو المسار الذي يخدم الشباب في التغلب على البطالة عبر مشاريع ريادية تحقق الدخل للشباب وتطوير دورهم في إيجاد فرص عمل خاصة أن الوزارة وخلال العام الماضي خلقت عدد كبير من فرص العمل الدائمة والمؤقتة من خلال برامج التمويل الاقراضية وايضا توجيه المنح الى دعم الجمعيات والمشاريع الإنتاجية  .

ورعا أيضا   خلال الزيارة احتفال جمعية المتقاعدين العسكرين التعاونية ( بني حميدة ) بمناسبة تخليد الشهيد حيث بين الحنيفات ان الاردن اليوم يمتاز بمناخ امن ومناسب للتوسع في كافة القطاعات وهذا نتاج للتضحيات الكبيرة من شهدائنا الأبرار تحت راية قيادتنا  الحكيمة المظفرة وتكاتف الاردنين على قلب رجل واحد في حماية الوطن وانجازاته ونوه الى متابعة الوزارة لجهود الجمعية والتعاونيات في المملكة ودعمها لأنشاء مشاريع زراعية ريادية تخلق فرص عمل وتحقق القيمة الاقتصادية المرجوه .

وتم خلال الزيارة  توقيع اتفاقيات مع المستفيدين من مشروع الاستثمار في المجترات الصغيرة 
وبالتعاون مع مؤسسة نهر الأردن
بحضور مدير عام مؤسسة نهر الأردن السيدة انعام البريشي. وضمن سلسة نشاطات مشروع الاستثمار في المجترات الصغيرة وانتشال الاسر الريفية من الفقر المتعلقة بتنفيذ منهجية انتشال الأسر الريفية من الفقر والذي يتم تنفيذها بالتعاون مع مؤسسة نهر الأردن وبتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية/إيفاد، تم توقيع اتفاقيات ثلاثية مع المستفيدين من نشاط المنح المالية لشراء الاجهزة والمعدات ومدخلات الانتاج اللازمة للبدء أو التوسعة في إنشاء مشاريع انتاجية مدرة للدخل.
ويستهدف المشروع في هذا النشاط (2000) ألفي أسرة من الأسر الأردنية والسورية الفقيرة والأشد فقرا في المجتمعات المستضيفة للجوء السوري من مناطق عمل المشروع في كل من محافظات المفرق، اربد، جرش، عجلون، مأدبا، وضواحي العاصمة عمان، وذلك لشراء المعدات والأصول الإنتاجية اللازمة لتنفيذ هذه المشاريع بهدف تعزيز الأمن الغذائي للأسر المستهدفة وزيادة قدراتهم الانتاجية وتحسين مستوى المعيشي لهم وتمكينهم اقتصاديا واجتماعيا في مجتمعاتهم. 
ويأتي تقديم هذه المساعدات المالية المشروطة لإنشاء مشاريع مدرة للدخل ضمن سلسلة من النشاطات الاخرى والتي تتضمن تنفيذ حزمة من التدريبات الزراعية والمهنية للأسر المستهدفة لرفع قدراتهم ومهاراتهم لتمكينهم من إدارة مشاريعهم على النحو الأمثل وبشكل مجدي اقتصاديا ومستدام، وكذلك تقديم الدعم النقدي غير المشروط لتحمل جزء من الأعباء المعيشية للأسر الأشد فقراً تسهيلاً لانخراطهم ومشاركتهم في نشاطات المشروع. ويتم تنفيذ هذه النشاطات على مراحل تستهدف مجموعة محددة من الأسر بعد استكمال كل مرحلة من مراحل التدريب والتأهيل وبناء القدرات.
ويجدر الاشارة هنا، بأن نشاطات هذا المشروع تأتي ضمن مساعي الحكومة الاردنية في تحقيق الأولويات الاستراتيجية في خطة النمو الاقتصادي الأردني 2018-2022، وتحقيق 5% نمو في الناتج المحلي الإجمالي من خلال التركيز على تنمية القطاع الزراعي، إضافة الى المساهمة في دعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية.
وقالت البريشي: "إن ما نسعى لتحقيقه عبر هذا المشروع المميز هو استدامة تلك المشاريع الإنتاجية المنزلية وزيادة نشاطها التجاري ضمن قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية، خاصة في ظل التحديات الاقتصادية التي تواجه هذين القطاعين بسبب جائحة كورونا.”    
وأضافت إلى أن المؤسسة مكّنت اكثر من 1170 مستفيد ومستفيدة العام الماضي ضمن محور تطوير واستدامة المشاريع الريادية، إضافة إلى أكثر من 850 مستفيد ضمن محور التوظيف وإعداد الشباب لدخول سوق العمل.
تابعو جهينة نيوز على google news