2022-08-09 - الثلاثاء

غزة: مطالبة حقوقية بوقف العراقيل الإسرائيلية أمام مرضى القطاع

غزة مطالبة حقوقية بوقف العراقيل الإسرائيلية أمام مرضى القطاع
جهينة نيوز -
طالب مركز الميزان لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلية لإنهاء العراقيل أمام وصول المرضى إلى المستشفيات الفلسطينية، ووقف المعوقات أمام تزويد مستشفيات قطاع غزة بالأجهزة التشخيصية والعلاجية الضرورية لعلاج المرضى.
وذكر المركز، في بيان صحفي اليوم الخميس، أنه وثّق وفاة 63 مريضا ومريضة، بينما كانوا ينتظرون الحصول على موافقة سلطات الاحتلال للمرور عبر حاجز بيت حانون (إيرز) خلال الفترة من 2017 حتى 2021، من بينهم 8 أطفال و22 سيدة.
وأشار إلى أن المصادر الطبية في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، أعلنت الأحد الماضي، عن وفاة المريض سليم محمد سليم النواتي (16عاماً)، من سكان مدينة غزة، نتيجة مرضه بسرطان الدم والنخاع الشوكي.
وأوضح المركز" أن الطفل النواتي، جرى تشخيص حالته في مستشفى الرنتيسي المتخصص في مدينة غزة على أنه مصاب بسرطان الدم، وعليه جرى إعداد تحويلة طبية لعلاج الطفل خارج قطاع غزة بسبب عدم توفر علاج مناسب له في مستشفيات القطاع، وحصل بالفعل على تحويلة طبية وعلى حجز في مستشفى جامعة النجاح في مدينة نابلس وكان حجزه بتاريخ 24 تشرين الثاني 2021، وكعادتها ماطلت سلطات الاحتلال في منح موافقة للمرور إلى المستشفى للطفل ومرافقه، ما دفع ذويه إلى العودة للعلاج بالخارج لتجديد حجز المستشفى لتجديد طلب الحصول على موافقة سلطات الاحتلال على تصريح مرور ـ وهو تدبير إلزامي تفرضه سلطات الاحتلال ـ وتكرر الأمر 3 مرات، حيث يحصل الطفل على موعد وتماطل سلطات الاحتلال في منحه التصريح، حتى 26 كانون الأول 2021".
وأكد المركز أن المماطلة والتسويف هو سلوك تمارسه سلطات الاحتلال مع الغالبية العظمى من مرضى قطاع غزة، بحيث إن لم يفارق المريض الحياة بسبب تأخير وصوله لتلقي العلاج تتدهور حالته الصحية وتتضاءل فرص شفائه.
ودعا المركز جهات الاختصاص إلى التحقيق في وفاة الطفل النواتي، ولاسيما إجراءات دائرة العلاج بالخارج.
كما دعا المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات والوكالات إلى السعي لتطوير قدرات المستشفيات في قطاع غزة ورفدها بالتجهيزات الضرورية لتوفير خدمات الرعاية الصحية لمرضى السرطان وغيره من الأمراض الخطيرة.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news