2022-08-09 - الثلاثاء

مذكرة تفاهم بين مركز المعلومات الوطني للعلوم والتكنولوجيا والمركز الجغرافي الملكي الأردني

مذكرة تفاهم بين مركز المعلومات الوطني للعلوم والتكنولوجيا والمركز الجغرافي الملكي الأردني
جهينة نيوز -

وقع مركز المعلومات الوطني للعلوم والتكنولوجيا التابع للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا والمركز الجغرافي الملكي الأردني مذكرة تفاهم لتعزيز أوجه التعاون في تبادل البيانات والمعلومات وتحليلها وربطها مكانياً وبناء قاعدة معرفية وطنية ونظام متكامل للمعلومات للإسهام بشكل فاعل في التخطيط التنموي وبما يخدم. ويمكن واضعي السياسات وصانعي القرارات والمهتمين من القطاعين العام والخاص والباحثين من الوصول للمعلومة الدقيقة، ضمن أطر تقوم على الإقتصاد في المال والوقت لتلبية المتطلبات الفعلية للتنمية.

ووقع المذكرة، عطوفة مدير مركز المعلومات الوطني للعلوم والتكنولوجيا الدكتور قاسم الزعبي وعطوفة المدير العام للمركز الجغرافي الملكي العقيد المهندس معمر كامل حدادين، وبحضور عطوفة نائب سمو رئيس مجلس إدارة المركز وأمين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا الدكتور ضياء الدين عرفه، وبمشاركة مسؤولين من الجانبين.

وتتضمن المذكرة تزويد مركز المعلومات الوطني للعلوم والتكنولوجيا بالبيانات والخرائط المتوفرة لدى المركز الجغرافي، كما تضمنت مذكرة التعاون في مجالات تنظيم المؤتمرات والندوات وعقد الدورات التدريبية المتخصصة بالإضافة إلى تطوير الكفاءات الوطنية في هذا المجال وتسهيل سبل استعانة كل جانب بالخبرات المتوفرة لدى الجانب الاخر، إلى جانب تشجيع إعداد الدراسات والتقارير والإحصائيات سعياً لتحقيق خدمات أفضل لمجتمعنا المحلي والإقليمي والدولي.

ومن جهته أكد الدكتور عرفة أن المذكرة تأتي من منطلق حرص الأمانة العامة للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا على دعم وتوطيد الشراكة الاستراتيجية القائمة مع مختلف المؤسسات الوطنية العامة والخاصة لاسيما المركز الجغرافي الذي يعد مصدراً للخرائط بكافة أنواعها ومقاييسها والصور الجوية والفضائية والمعلومات الجيومكانية في المملكة الأردنية الهاشمية حيث يسهم ذلك في دعم العمل الحكومي المشترك، وتطوير مجالات تبادل المعلومات الجغرافية، وإرساء أسس العمل بصورة منهجية تحقق التكامل، بما يلبي احتياجات المملكة ويدعم الإنجاز وخطط التنمية، وأضاف أن هذا التعأون يجب أن يصب في روافد دعم القرار الرشيد وبناء المجتمع المعرفي في الأردن.

ومن جهته أكد المهندس حدادين، أن المركز الجغرافي الملكي الأردني لن يأل جهداً في دعم المركز بما يحتاجه من بيانات وخرائط بكافة أنواعها ومقاييسها والصور الجوية والفضائية والمعلومات الجيومكانية. وأضاف أن المركز يعمل جاهدا على رفد المملكة وأشقائها في الوطن العربي بكافة أشكال المساندة والخبرة وتدريب الفنيين في مجال العلوم المساحية والخرائط وأنظمة المعلومات الجغرافية وتقنيات الاستشعار عن بعد للمساعدة في المسائل والأحداث التي تهم المملكة وتحقق الصالح العام.

وبهذا الصدد ثمن الدكتور الزعبي جهود المركز الجغرافي الملكي الأردني معتبراً أن المذكرة نقطة بداية لتعاون مثمر بين الطرفين وذلك لتكامل الأدوار، وأشار إلى نشأة المركز الوطني للمعلومات الوطني للعلوم والتكنولوجيا، حيث أن رؤية المركز تتمركز بتوفير أفضل المعلومات الموثوقة والمعارف في الوقت المناسب، رسالته السعي لتطوير نظام معلومات يستند إلى جمع وتصنيف وتحليل البيانات وتحويلها إلى معلومات ومعارف تمكن المخططين وصانعي السياسات من توظيفها في عمليات التخطيط وإدارة الموارد ودعم اتخاذ القرار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ضمن الأولويات الوطنية، والهدف العام الذي أنشئ من أجله مركز المعلومات الوطني للعلوم والتكنولوجيا ووفق ما تضمنه نظامه رقم (63) لسنة 2021، وأكد على أهمية التعاون والتشبيك بين المؤسسات الوطنية في سبيل تطوير أساليب التحليل للبيانات وتحويلها إلى معلومات ومعارف تسهم في خدمة المؤسسات العامة والخاصة في المملكة.

تابعو جهينة نيوز على google news