البلقاء التطبيقية وبالتعاون مع اسرة مبادرون تطلق مبادرة ( عيلتنا ما احلاها )

البلقاء التطبيقية وبالتعاون مع اسرة مبادرون تطلق مبادرة  عيلتنا ما احلاها
جهينة نيوز -
اطلقت وحدة التنمية وخدمة المجتمع المحلي في جامعة البلقاء التطبيقية وبالتعاون مع اسرة (مبادرون ) (مبادرة عيلتنا ما احلاها ) وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة بحضور مدير وحدة التنمية وخدمة المجتمع المحلي الدكتور خالد العطيات ورئيس مبادرة عيلتنا ما احلاها الدكتور علي ابو سميت وعدد من المدعوين من المؤسسات الرسمية والاهلية والمجتمع المحلي في مدينة السلط .
مدير وحدة التنمية وخدمة المجتمع المحلي اشار الى الدور الهام الذي تقوم به جامعة البلقاء التطبيقية في خدمة المجتمع المحلي والذي ياتي انطلاقا من رسالة الجامعة وتوجيهات إدارة الجامعة بالانفتاح والدعم للمجتمع المحلي والمشاركة والمساهمة الفاعلة في اطلاق كافة المبادرات المجتمعية التي تخدم وتساهم في حل القضايا والمشكلات التي تواجه المجتمع .
بدوره بين رئيس مبادرة (عيلتنا ما احلاها ) الدكتور علي ابو سميت ان المبادرة والتي يسعى من خلالها مجموعة من المتطوعين لتوعية المقبلين على الزواج و نشر الوعي والتثقيف الاسري والتأكيد على دور الزوجين في الحفاظ على الاسرة وبناءها وتأهيل المقبلين على الزواج وتعزيز روح التسامح والتفاهم بين افراد الاسرة وتوضيح الحقوق والتزامات كل افراد الاسرة والعمل على الحد من نسب الطلاق بالإضافة الى العمل على ايجاد الحلول للمشاكل الاسرية .
وتضمنت فعاليات اطلاق المبادرة محاضرة لمفتي البلقاء الدكتور هاني العابد تحدث فيها عن اهمية ودور الاسرة والعلاقات الاسرية السليمة بين افراد الاسرة وخاصة بين الزوجين والقائمة على المحبة والمودة ومعرفة الحقوق الشرعية لكلل طرف موكدا على اهمية التثقيف بمفهوم الزواج والحقوق الزوجية للزوج والزوجة واهمية مفهوم المسؤولية الاسرية من حيث مسؤولية الزوج والزوجة مشيرا الى ان عقد الزواج هو عقد رباط مقدس ويجب المحافطة عليه .
بدورها اكدت الدكتور خيرية شنيكات من كلية رحمة الجامعية على عدد من الامور الواجب المحافظة عليها لضمان ان تكون (عيلتنا ما احلاها ) ومنها والإعداد النفسي والاجتماعي لكل الطرفين قبل الزواج والتقبل والاحترام المتبادل بين افراد الاسرة والحفاظ على اسرار العائلة وابتعاد الزوج عن تهميش الزوجة موكده على اهمية الحوار والنقاش لحل المشكلات التي تواجه الاسرة مع ضرورة وجود تكامل بين الزوجين والابتعاد عن التعالي .
تابعو جهينة نيوز على google news