يوم تعريفي لمشروع تعزيز التنمية المستدامة في أم قيس

يوم تعريفي لمشروع تعزيز التنمية المستدامة في أم قيس
جهينة نيوز - افتتح مدير عام دائرة الآثار العامة، الدكتور فادي البلعاوي، اليوم الخميس، في مدينة أم قيس الأثرية فعاليات اليوم التعريفي لمشروع التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة في إقليم البحر المتوسط، والذي يهدف إلى تطوير مسارات ثقافية وسياحية في المدينة الأثرية.
وأكد البلعاوي أهمية دور السياحة في التنمية المستدامة وأهمية التشاركية والتشبيك والتعاون بين جميع القطاعات لتعزيز السياحة المستدامة، مشيراً إلى أهمية المشروع في تعزيز التعاون مع الشركاء من الدول الأخرى في المشروع من أجل نقل الخبرات بين الشركاء.
وأبدى دعم وزارة السياحة والآثار ودائرة الآثار العامة لمثل هذه المشاريع، والتي تخدم المجتمع المحلي في بلدة أم قيس ولواء بني كنانة.
بدوره، قال مدير المشروع الدكتور أحمد فريوان من جامعة العلوم والتكنولوجيا، المنفذة للمشروع، إن المشروع ممول من الاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى تطوير مسارات سياحية متكاملة في مدينه أم قيس الأثرية، بالإضافة إلى تدريب العاملين في القطاع السياحي من أجل رفع مستوى الخدمات لتتناسب مع المستويات العالمية وإيجاد منتجات سياحية جديدة.
وبين مدير مديرية آثار محافظة إربد، زياد غنيمات، أن هذا المشروع يعد من المشاريع المهمة والمكملة لمجموعة من المشاريع التي تحظى بها مدينة أم قيس الأثرية، بهدف تطوير المنتج الأثري والسياحي وربطه بالتنمية المستدامة وإيجاد فرص عمل لتحسين اقتصاديات السكان، بالإضافة إلى دورها بالترويج لزيارة الموقع.
يشار إلى أن المشروع ممول من الاتحاد الأوروبي وتشارك فيه كل من إيطاليا ولبنان فلسطين، بالإضافة إلى الأردن.
واشتمل اليوم التعريفي للمشروع على افتتاح معرض المنتجات السياحية والحرف اليدوية في لواء بني كنانه، وجولة ميدانية للحضور على المسارات السياحية في مدينة أم قيس الأثرية.
وحضر فعاليات اليوم التعريفي أبناء المجتمع المحلي في أم قيس ولواء بني كنانة، وعدد من العاملين في القطاع السياحي وممثلون عن المكاتب السياحية والأدلاء السياحيين في الأردن من أجل الترويج للسياحة في مدينة أم قيس الأثرية والمواقع الأثرية والسياحية في لواء بني كنانة.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news