تفاصيل اعتداء موظف على زميلته بالعمل.. اصابها بجروح بليغة وغرز تملأ وجهها

تفاصيل اعتداء موظف على زميلته بالعمل.. اصابها بجروح بليغة وغرز تملأ وجهها
جهينة نيوز -

مصدر امني: قبضنا على المتهم ووجهت له تهمت الإيذاء البليغ

حنان شاهين

 

وصلت الوحشية لدى البعض الى الاعتداء على الفتيات بالضرب والأذى دون وجه حق في اماكن العمل التي من المفترض أن تتحلى بالأمان وتكون وسيلة الراحة لبناء المستقبل وتوفير حياة كريمة للعاملين فيها.

ومن بين هذه الجرائم، حادثة تعرض احدى موظفات شركة تأمين في مكان عملها لاعتداء وحشي من قبل زميلها الذي انقض عليها واصابها بجروح عميقة وبليغة وصلت الى 400 غرزة التي تعاني من اثارها حتى الان بعد خلاف بسيط في العمل.

وحول ذلك، قال مصدر امني لـ"الانباط"، ان الحادثة وقعت قبل اكثر من اسبوعين، موضحا انه تم القبض على المتهم وتحويله للقضاء ووجهت له تهمت الإيذاء البليغ.

وول تفاصيل الحادثة، قالت المجني عليها "سهام اسامة"، بدأ دوامي في الساعة الـ 7صباحا.. نعمل على نظام المناوبة "24 ساعة" شفتات صباحي ومسائي وفي المساء يستلم الشباب والصباح يكون للفتيات، وفي يوم الجريمة وصلت لعملي في الـ 7 صباحاً، وكان جميع الشباب مستعدين لتسليم عملهم للفريق الثاني وسلم الجميع عملهم ماعدا الشخص الذي اعتدى علي لم يسلمني واصبحت الساعة 7:30 ولم ينه عمله، فقمت بأخبار المشرفة.. وطلبت الدخول لغرفة الاستراحة الى ان ينهي عمله وبعدها استلم عملي منه، مضيفة "لم ارتكب ذنب غير برفضي التواجد معه بنفس المكتب" وذهبت الى غرفة الاستراحه ولحق بي قائلا "ايش يعني هيك.. بدك تخربي علي الشغل".

فاجبته "لم اضرك بشيء ولم افعل شيء.. لو سمحت اخرج من الغرفة.. انا لوحدي بالغرفة.. بعد ذلك.. ارتفعت الاصوات فسمعت اصواتنا المشرفة وهمت بالدخول الينا وقامت بالتواصل مع مديرنا في خارج البلاد بواسطة "الفيديو كول"، وبعدها قام "الجاني" بأغلاق الباب بالمفتاح وتعرض لي بالضرب المبرح، مبينة انه تسبب لها بالغرز في كل مكان من وجهها المقطع .

من جهته، أوضح والد الفتاة المجني عليها "اسامة"، ابنتي تشوهت.. ما ذنبها بهذا العمر الصغير، نحن تضررنا كأهلها نفسيا.. ما باليد حيلة بسبب هذا العمل الاجرامي الذي تم ارتكابه.

وقال، "اتمنى من الله عزوجل والجهات المختصة وجميع الناس ان يشاهدوا ما حصل مع ابنتي وكيف اصبحت حياتنا، اتمنى ان يعود وجه ابنتي كما كان ويعاقب الجاني اشد العقاب على هذا العمل الاجرامي ليكون عبرة للجميع" .

واشارت والدة الفتاة الى عدم قدرتها على التعبير عن شعورها عند رؤية ابنتها الوحيدة بالمنظر المخيف الذي كانت عليه . واضافت انه مهما كانت شدة العقاب التي ستقع على "المجرم" فلن "تشفي غليلها" بعد أن ترك ابنتها بهذه الحالة التي وصفتها بـ"العاهة المستديمة".

وطالبت الفتاة المجني عليها وأسرتها بإنزال عقوبة مشددة بحق المتهم الذي غادر مسرح الجريمة وكأنه لم يفعل شيء

تابعو جهينة نيوز على google news