حزب الميثاق الوطني تحت التأسيس يلتقي فاعليات شبابية في العقبة

حزب الميثاق الوطني تحت التأسيس يلتقي فاعليات شبابية في العقبة
جهينة نيوز -
- نظم حزب الميثاق الوطني تحت التأسيس اليوم السبت، لقاء مع فاعليات شبابية وثقافية في العقبة ركزت على أهمية العمل الحزبي في ضوء ما اوصت به اللجنة الملكية لتحديث وتطوير المنظومة السياسية التي رفعت توصياتها اخيرا إلى الحكومة.
وقال رئيس لجنة السياحة والنقل والخدمات النيابية النائب عبيد ياسين، إن مدينة العقبة محط انظار وافئدة الاردنيين جميعا، ونحن نسعى إلى تحقيق الرؤى الملكية السامية نحو الاصلاح السياسي الشامل لنكون في الاردن الانموذج الامثل في المشاركة الشعبية في صنع القرار.
واضاف ياسين أن اللجنة الملكية للتحديث والتطوير خرجت بمخرجات قانونية وسياسية لقانوني الاحزاب والانتخاب وسيتبع ذلك تعديلات دستورية نحو تشكيل حكومات برلمانية لديها برامج تتنافس عليها القوى الحزبية.
وبين ياسين أن حزب الميثاق الوطني تحت التأسيس، هو حزب برامجي وسطي يسعى لتجميع القوى الوطنية كتنظيم سياسي يؤمن بثوابت الدولة الاساسية ومضامين الدستور ويساهم في تحقيق آمال وطموحات المواطنين.
وقال العين طلال الشرفات إن العقبة شاركت في بواكير تأسيس الدولة الاردنية بقيادة طاهرة تستند الى الشرعية الدينية والسياسية والوطنية، مشيرا إلى التحاور من اجل بناء الوطن لنكون اسرة اردنية واحدة حسب الرؤية الهاشمية، مؤكدا ان اقرار قانون الانتخابات الجديد يؤهل بان يكون هناك اساس تشريعي، للوصول تدريجيا الى نسبة تمثيل حزبي في مجلس النواب تصل الى حوالي 65 بالمئة بعد ثلاث دورات.
وقالت الناشطة الاجتماعية أروى الجارحي إن الشباب يتطلع إلى الوصول إلى حكومات برلمانية، مؤكدة أهمية الخروج ببرامج سياسية قابلة للتطبيق تلبي واقع المجتمع.
من جهته، دعا رئيس فرع نقابة المهندسين بالعقبة المهندس عامر الحباشنة إلى الاقبال على العمل العام والحزبي، قائلا "علينا جميعا أن نثبت أن انشاء مثل هذه الاحزاب ليس ترفا ولكنه بناء لبنة للوطن كلنا ندافع عنه، وأن الاردن اثبت قوته وتجاوز الربيع العربي وارتداداته".
وأشار النائب محمد المحارمة إلى أن المظلة الاساسية التي نجتمع عليها هي الوطن، مؤكدا ان حزب الميثاق الوطني تحت التأسيس ينطلق من الشباب الذين يحظون اليوم بدعم من جلالة الملك وولي عهده الامين وعلى الشباب حمل المسؤولية في العمل الحزبي وهو واجب وطني وضروري.
واكد الدكتور جهاد الفران دور الشباب في ايجاد احزاب وطنية سياسية قوية وتشجيعهم على المشاركة واستقطابهم بوعي ليكونوا فاعلين في الحياة الحزبية التي تجمع ولا تفرق.
واشارت الدكتورة روان الحياري إلى أن مأسسة العمل الحزبي تمثلت بخطوات حقيقية على الارض من خلال اللجنة الملكية للإصلاح وقانوني الانتخاب والاحزاب.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news