الخارجية الفرنسية تؤكد الاحترام الراسخ للسيادة الجزائرية

الخارجية الفرنسية تؤكد الاحترام الراسخ للسيادة الجزائرية
جهينة نيوز -
أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الثلاثاء، أمام نواب الجمعية الوطنية (البرلمان الفرنسي) "الاحترام الراسخ للسيادة الجزائرية" فيما تشهد العلاقات بين البلدين توترات شديدة على خلفية تصريحات للرئيس إيمانويل ماكرون عن الذاكرة والتاريخ الاستعماري.
وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، قال لودريان: "يعود للجزائريين ولهم وحدهم أن يقرروا مصيرهم وتحديد أطر خياراتهم ونقاشاتهم السياسية"، مشيراً إلى أن رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون جدد مؤخراً التأكيد "احترامه الكبير للشعب الجزائري".
تابعو جهينة نيوز على google news