الاعلان عن منصة للإنتاج المتكامل لنخيل التمر بالشرق الاوسط وشمال افريقيا

الاعلان عن منصة للإنتاج المتكامل لنخيل التمر بالشرق الاوسط وشمال افريقيا
جهينة نيوز - اعلن اتحاد مؤسسات البحوث الزراعية في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا (الأرينينا)، عن إنشاء وتشغيل منصة البحث والتكنولوجيا والابداع لنظام الإنتاج المتكامل لمحصول نخيل التمر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قريبا، بالتعاون مع منظمة الزراعة والأغذية (الفاو).
وتم الاعلان عن المنصة خلال ندوة علمية افتراضية، نظمتها الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي،مساء امس الاثنين، بعنوان "جهود وانجازات اتحاد الأرينينا".
واكد الأمين التنفيذي لاتحاد ( الأرينينا) بمجال زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى العربي، الدكتور رضا الخوالدة، خلال الندوة، اهمية المنصة في تنسيق جهود الدول الأعضاء على المستويين الإقليمي والدولي، كونها المحور التفاعلي لأصحاب المصلحة المتعددين، والباحثين والمنتجين والممولين وجمعيات المزارعين والصناعات الخاصة والمستثمرين والجهات الحكومية، لتعزيز نظام الانتاج المتكامل لنخيل التمر في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا للحفاظ على القدرة التنافسية العالية في السوقين العالمي والإقليمي.
واشار الى أنها ستكون كمركز معلومات ومعرفة، تربط بشكل فاعل ذوي الاهتمام المعنيين، ومشاركة نتائج البحث والتقنيات والإبداعات المتاحة المتعلقة بسلسلة قيمة إنتاج نخيل التمر، مضيفا انها ستلعب دوراً هاماً في نقل التكنولوجيا وتعزيز القدرات المختلفة لذوي الاهتمام والمستفيدين باستخدام حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وقال الخوالدة ان (الأرينينا) ستقوم بالشراكة مع الفاو بتسهيل تنفيذ أنشطة المنصة التي تشمل تحديد أولويات البحث والتقنيات المتاحة والابتكارات والممارسات التقنية المتعلقة بسلسلة قيمة محصول نخيل التمر.
كما سيتم إنشاء وتشغيل نموذج إقليمي لمنصة البحث والتكنولوجيا والابداع، بما في ذلك نظام المراقبة والتقييم لنظام الإنتاج المتكامل لنخيل التمر، حيث سيركز هذا النموذج بشكل أساسي على توسيع نطاق ومشاركة نتائج البحوث والتقنيات والابداعات الواعدة لصغار المنتجين وذوي الاهتمام المعنيين.
واشار الى الدور الكبير الذي تقوم به جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، في دعم وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على مستوى العالم، من خلال تنظيم المهرجان الدولي للتمور الأردنية، والمهرجان الدولي للتمور السودانية، والمهرجان الدولي للتمور المصرية، وما رافقها من أنشطة وفعاليات، ساهمت في تحسين سمعة التمور العربية وارتفاع حجم صادراتها، بالإضافة الى سلسلة المؤتمرات الدولية التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة.
من جهته، بين أمين عام الجائزة الدكتور عبد الوهاب زايد، أن هذه الندوة تأتي ضمن توجيهات وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة، الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، في إطار التزام الجائزة بنشر المعرفة العلمية المتخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور.
واشتملت الندوة التي حضرها 57 خبيرا ومختصا ومهتما بزراعة النخيل من الاردن ودول المنطقة، على العديد من المداخلات التي اجمعت على اهمية التنظيم والتكامل والتعاون فيما يتعلق بإنتاج النخيل بالمنطقة.
تابعو جهينة نيوز على google news