2021-08-04 - الأربعاء

دراسة.. لماذا نتحدث أثناء النوم وكيف نتخلص من ذلك

دراسة.. لماذا نتحدث أثناء النوم وكيف نتخلص من ذلك
جهينة نيوز -

يعد التحدث أثناء النوم أمرًا طبيعيًا شائعًا لا يدعو إلى القلق، كما أنه لا يشير إلى حالة مرضية، فمن الصعب إدراك الشخص لتحدثه أثناء النوم، ومن يخبره بذلك عادةً هم مرافقوه في الغرفة ذاتها.

 

وترجع الأسباب المختلفة للتحدث أثناء النوم إلى الخوف الليلي، واضطراب التنفس أثناء النوم، تناول بعض العقاقير والمسكنات قبل النوم، الضغوطات النفسية، الإرهاق والتعب الشديدان، عدم اتباع نظام غذائي صحي متوازن، بالإضافة إلى الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة جسم الإنسان.

والتحدث أثناء النوم نادرًا ما يحتاج إلى علاج بإشراف طبيب إلا إذا كان عارضًا لأحد الأمراض الخطيرة أو خللًا في الصحة العامة، لكن من الممكن اتباع بعض الخطوات التي تساهم في التخلص منه كممارسة تمارين الاسترخاء، وعدم تناول الوجبات الدسمة قبل النوم التي تسبب الشعور بعدم الراحة، بالإضافة إلى ارتداء الملابس المريحة أثناء النوم، والحفاظ على مواقيت النوم ضمن نظام ليلي متوازن.

تابعو جهينة نيوز على google news