لبنان: الصيدليات تقفل أبوابها وأزمة المحروقات تتفاقم

لبنان الصيدليات تقفل أبوابها وأزمة المحروقات تتفاقم
جهينة نيوز -
دخلت الأزمة الصحية في لبنان منعطفاً دقيقاً اليوم الجمعة مع اضراب الصيدليات عن العمل ليومين وبعضها إلى بداية الأسبوع المقبل لمطالبة المعنيين بوضع الحلول السريعة لأزمة انقطاع الصيدليات من الأدوية وحليب الأطفال.
وأعلن تجمّع أصحاب الصيدليات عن توقفهم القسري عن العمل اليوم وغداً، داعياً إلى أوسع حشد ممكن، لمطالبة المسؤولين بوضع الحلول السريعة لهذه الأزمة التي تتفاقم يوماً بعد يوم بعدما باتت الصيدليات شبه خالية من الأدوية وحليب الأطفال.
وأعلن وزير الصحة حمد حسن في تصريح، أن ازمة الدواء قيد المعالجة خصوصاً الأدوية المشمولة بالدعم، مشيراً إلى أنه وفيما يخص الاحتكار والتخزين فقد تم البدء بتحويل التجار المحتكرين إلى القضاء الخاص والنيابة العامة المالية.
بدورها، حذرت نقابة اصحاب المختبرات الطبية، أنه اذا لم تصل المواد الخاصة بالمختبرات بالكميات المطلوبة، فإن القطاع مقبل إما على تخفيف الاستجابة لمطالب المرضى أو الاضطرار الى الاقفال.
وبالتوازي مع ذلك، استمرت طوابير السيارات منذ صباح اليوم أمام محطات الوقود للتزود بالوقود وسط تقنين حاد جداً في المادة، مع الاشارة الى أن الاتحاد العمالي العام، أعلن عن اضراب الخميس المقبل.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news