2021-06-15 - الثلاثاء

فاعليات تجدد رفضها الاستقواء على الوطن ومؤسساته

فاعليات تجدد رفضها الاستقواء على الوطن ومؤسساته
جهينة نيوز -
جددت فاعليات شعبية ورسمية اليوم الأربعاء، ولاءها وانتماءها لجلالة الملك عبدالله الثاني ووقوفها خلف قيادته الحكيمة وتأييدها المطلق لكل الخطوات الإصلاحية التي ينتهجها جلالته، ورفضها لأية محاولة للاستقواء على الوطن ومؤسساته وقواته العسكرية وأجهزته الأمنية.
وأكدت قبيلة بني صخر في بيان اليوم التفافها حول القيادة الهاشمية ووقوفها بحزم ضد كل ما يسيء للوطن ورموزه ومؤسساته الوطنية وأجهزته العسكرية؛ درع الوطن وحصنه الحصين، وأجهزته الأمنية الصخرة التي تتحطم عليها مؤامرات الطامعين. وشددت في بيانها على أن الراية الهاشمية هي الجامع لكل الأردنيين من مختلف المنابت والأصول، معاهدة جلالة الملك عبدالله الثاني أن تبقى على إرث الآباء والأجداد في الدفاع والذود عن هذا الحمى العربي الهاشمي الأصيل. ودعت إلى تحكيم العقل والمنطق في هذه الظروف الحساسة أكثر من أي وقت مضى، مشددة على أن الإصلاح الذي دعا إليه جلالة الملك هو الخيار الأمثل لجلوس الجميع على طاولة الحوار.
وعبرت في بيانها عن فخرها بمؤسسات الوطن والأجهزة الأمنية التي تصل الليل بالنهار للحفاظ على النظام والقانون، مستنكرة أي اعتداء على أي من أفراد هذه الأجهزة الأمنية التي تضم أبناء الوطن كافة. وفي محافظة الكرك، عبر رؤساء الأندية الشبابية عن رفضهم الكامل للاستقواء على الدولة أو العبث بالأمن الوطني وتمزيق النسيج الاجتماعي. ودعا مدير شباب الكرك الدكتور يعقوب حجازين إلى الوقوف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية الحكيمة، ونبذ كل أشكال التفرقة والتشكيك التي تحاول التقليل من المنجزات الوطنية وهدم البنيان الوطني. وقال رئيس قسم الأندية والهيئات الشبابية في مديرية شباب الكرك الدكتور ساهر الضلاعين إن التطاول على مؤسسات الدولة وأجهزتها الأمنية أمر مرفوض وتصرفات غير مسؤولة، مؤكدا الالتفاف حول القيادة الهاشمية للحفاظ على أمن الوطن واستقراره. وأوضحت رئيسة قسم الإعلام والاتصال في مديرية شباب الكرك الدكتورة ثروت المعاقبة أن العشائر الأردنية رمز للقيم النبيلة الملتزمة بالقانون والدستور، وهي ركن أساسي في بناء الوطن، وستبقى تحارب كل دخيل يشوه صورة الوطن المشرقة.
وأكد رئيس نادي الطيبة حميدي البطوش رفضه التلويح بالهويات الفرعية، مستعرضا الإنجازات التي تحققت على مدار مئة عام من عمر الدولة. وقال رئيس نادي مؤاب المحامي أحمد الطراونة إن أية محاولة للاستقواء على الدولة والعبث بالأمن الوطني أمر مرفوض، مشيرا إلى العشائر الأردنية هي المكون الأساسي للدولة، وهي التي طالما كانت معول بناء لا هدم في أركان الدولة.
وأكد رئيس نادي الكرك أكرم المعاسفة أن أول خطوت الإصلاح الحقيقي يبدأ بترسيخ مفهوم المواطنة الحقيقية لدى الجميع في ظل سيادة القانون والعدالة الاجتماعية دون تمييز. وقال رئيس نادي فقوع الرياضي الدكتور سليمان الحسنات إن التأجيج واستغلال العشائر للإساءة والتطاول على الدولة لا يمكن ان يقره أي موطن منتم لوطنه وامته، ولا تكون المطالبة بحق أو مظلمة إلا عبر القنوات الشرعية التي كفلها القانون والدستور.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news