2022-07-06 - الأربعاء

مصطفى عيروط يكتب : الاستقلال

أد مصطفى محمد عيروط
جهينة نيوز -
عند الحديث عن الاستقلال علينا أن نحلل ونقرأ ونعرف بان تاريخ الهاشميين كان ولا يزال وسيبقى للامه فالشريف الحسين ابن علي الساكن في القدس وقرب الأقصى ثار من أجل استقلال الامه وضحى من أجل العرب وفلسطين والقدس والملك المؤسس للدولة الاردنيه الملك عبد الله الأول استشهد في رحاب الأقصى وناضل من أجل الامه والوطن واسس دوله 
والملك طلال دشن الدستور والدستور يعني قواعد  الاستقلال 
وبنى الملك الحسين نهضة المملكه الاردنيه الهاشميه تنمويا وفي كافة النواحي ويعززها جلالة الملك عبد الله الثاني الحامي للاستقلال بقوة الشعب الاردني الأبي والشعب الاردني المثقف والمتعلم يعلنها دائما  بصوت واحد 
كلنا معك
ومع الوصاية الهاشميه للاماكن المقدسه في القدس
لان جلالة الملك عبد الله الثاني صمام الامان وعنوان الاستقلال في الأمن والاستقرار والنماء وخادم الاماكن المقدسه في القدس 
والاستقلال يحمى في العمل والانجاز والبناء والشعب والجيش العربي المصطفوي والوقوف صفا واحدا منيعا إتجاه التحديات خلف قيادتنا الهاشميه التاريخيه 
حمى الله الوطن والشعب والجيش والأجهزة الامنيه  في ظل قائدنا جلالة الملك عبد الله الثاني  المفدى وسمو ولي العهد الأمير الحسين المفدى
تابعو جهينة نيوز على google news