2022-07-06 - الأربعاء

دور وزارة الصحه (١)

أد مصطفى محمد عيروط
جهينة نيوز -
لا أحد ينكر الجهود التي تبذل من قبل وزارة الصحه والإنجازات الصحيه وفي رأيي هناك ملاحظات تحتاج إلى متابعه وقرارات حازمه
اولا)التدقيق بحزم على بعض المستشفيات الخاصه في توفير أطباء متفرغين ومعينين لا متعاونين في وحدات ICU وزيارات مفاجئه تبين ذلك عند البعض
ثانيا)كيفية ترخيص بعض المستشفيات خاصة بوجود كراجات ضيقه وقليلة الاتساع وعدم توفر مواقف خارجيه لها وزيارات مفاجئه ومحاولة التوسع من البعض على حساب الغير عند البعض تبين ذلك
ثالثا)التدقيق على رواتب الممرضين والأطباء المقيمين في بعض المستشفيات الخاصه وزيارات مفاجئه عند البعض تبين ذلك
رابعا) بعض المدن الكبرى وأجزاء من العاصمه تحتاج إلى مستشفيات فاقترح تشجيع القطاع الخاص على إنشاء مستشفيات حديثه في مدن كالزرقاء واربد والرصيفه ومناطق كشفا بدران وأبو نصير وصويلح وعمان الشرقيه بتخصيص ارض من الحكومه بأسعار معقوله لرحيل ما هو قائم ويعاني من عدم القدره على التوسع او لبناء مستشفيات خاصه حديثه أو تشجيع القطاع الخاص على بناء مستشفيات حديثه في تسهيلات كبيره للاستثمار
خامسا) دعم الجامعات في التطوير والتوسع في التوجه نحو مزيد من التدريس في التمريض والصيدلة والقباله والتخدير والانعاش والتي يحتاجها السوق المحلي وتسليم الكليات التابعه لوزارة الصحه إلى جامعة البلقاء التطبيقيه لتطويرها والتوسع في التخصصات الطبيه التي يحتاجها السوق الوطني والخارجي والتفاعل والتعاون مع الجامعات في تخريج أطباء متخصصين في icu واعتقد بأن الكورونا جعلت من التخطيط الصحي للواقع والمستقبل ضروره قصوى
للحديث بقيه عن الواقع في بعض المستشفيات كما اسمع وارى لكن لا يعني التقليل من الإنجازات والنجاح والتطور في القطاع الصحي الذي نعتز به ونفتخر في القطاعين العام والخاص
للحديث بقيه
أد مصطفى محمد عيروط
تابعو جهينة نيوز على google news