قرى الأطفال تطلق حملتها لشهر رمضان المبارك

قرى الأطفال تطلق حملتها لشهر رمضان المبارك
جهينة نيوز -
 أطلقت جمعية قرى الأطفال SOS حملتها السنوية تزامنا مع حلول شهر رمضان المبارك، بهدف تشجيع أهل الخير على دعم الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري الذين يعيشون في قراها الثلاث خاصة في ظل جائحة كورونا والآثار الاقتصادية المترتبة عليها.
وقالت الجمعية في بيان اليوم الثلاثاء، إن الجمعية تنشر حملتها من خلال وسائل إعلام عدة منها الإذاعات والتلفاز والصحف اليومية وجسور المشاة والمركبات وداخل المولات التجارية الكبرى واللوحات الإعلانية الخارجية ووسائل التواصل الاجتماعي والرسائل القصيرة،واوضحت الجمعية انه يمكن كفالة الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري ودعمهم من خلال نظام إي-فواتيركم وغيرها من طرق التبرع المتاحة على الموقع الالكتروني الخاص بالجمعية ومواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب الاتصال بأرقام الخير 5658885/06، و 0799541600.
واشارت الى ان قيمة كفالة الطفل تبلغ 15 دينارا شهريا وكفالة الشاب 25 ديناراً شهرياً، فيما تبلغ قيمة كفالة العائلة التي تتكون من 5 الى 7 افراد 50 ديناراً شهرياً، وكفالة الشركات والمؤسسات لبيت أسري عائلي في القرى 15 ألف دينار والتي تغطي جزءاً من المصاريف الجارية لسنة واحدة.
يذكر أن الجمعية تقدم الرعاية لما يقارب 280 طفلا من الأطفال الأيتام وفاقدي السند الأسري في 32 منزلا عائليا في قراها الثلاث في عمّان وإربد والعقبة، وفي بيوت الشباب والشابات التابعة لها.
وتعتمد الجمعية على الدعم المقدم من المواطنين والمؤسسات من خلال كفالة الأطفال الأيتام والتبرعات النقدية التي تساعد على رعاية الأطفال وتغطية احتياجاتهم بشكل مستدام، حتى يكبروا ويصبحوا أفراداً منتجين وفاعلين في مجتمعهم.
ويمتاز نموذج الرعاية في قرى الأطفال بتوفير رعاية متكاملة للأطفال والشباب وذلك من خلال تغطية الجوانب المختلفة من مسكن وأمن غذائي وتعليم ورعاية صحية ونفسية وتمكين وأمن اقتصادي وحماية ودمج مجتمعي في جو أسري دافئ.
وتعمل الجمعية ضمن المبادئ التوجيهية للرعاية البديلة للأطفال واتفاقية حقوق الطفل الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة؛ حيث تأتي أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ضمن محور عمل الجمعية واستراتيجيتها.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news