رئيس هواوي: عازمون على دعم مسارات بناء الاقتصاد الرقمي في الأردن

رئيس هواوي عازمون على دعم مسارات بناء الاقتصاد الرقمي في الأردن
جهينة نيوز -  قال رئيس شركة "هواوي" في الشرق الأوسط تشارلز يانغ إن الشركة تدعم تطوير مواهب تقنية المعلومات والاتصالات لتعزيز القدرة التنافسية الأردنية.
وأكد أن الشركة تلتزم بتوفير جميع إمكاناتها في الأردن للاستفادة من أحدث التقنيات في مجالات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وقريباً تقنية الجيل الخامس.
وبحسب بيان صحافي عن مكتب "هواوي" في عمان، أكد يانغ، خلال مشاركته بفعاليات قمة "قادة قطاع الاتصالات2021"، الأهمية الاستراتيجية الكبيرة التي تتمتع بها منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لأعمال "هواوي" على الصعيد الدولي، مشيراً إلى التزام الشركة تجاه فرص النمو والتطوير في جميع دول المنطقة والفرص الواعدة التي يوفرها التحول الرقمي في إطار دعم رؤى وأهداف التنمية الوطنية.
وأوضح أن منطقة الشرق الأوسط شهدت تقدماً متسارعاً على صعيد الرقمنة العالم الماضي، وسجلت شبكة الإنترنت العالمية نمواً بنسبة 50 بالمئة في نشاطها خلال الجائحة.
وأضاف، تقع على عاتق قطاع تقنية المعلومات والاتصالات مسؤولية جوهرية تتمثل بتوفير قيمة اجتماعية وتجارية جديدة للحكومات والمؤسسات والأفراد، وملتزمون بالكامل بتوفير هذه القيمة عبر تقنيات الجيل الخامس لدعم المناسبات الكبرى مثل موسم الحج في السعودية، كما أننا نتعاون مع الحكومات لدعم الأحداث الضخمة مثل إكسبو 2020 دبي في الإمارات وكأس العالم لكرة القدم في قطر. وأشار إلى أن "هواوي" عززت العام الماضي عملياتها والارتقاء بكفاءاتها رغم التحديات الصعبة التي شهدتها بيئة الأعمال العالمية، ما أثمر عن تحقيق نمو ملموس في الإيرادات والأرباح عام 2020.
وبين أن تقنيات الجيل الخامس احرزت تقدماً ملحوظاً فاق التوقعات، ففي أواخر العام 2020 جرى تطبيق أكثر من 140 شبكة تجارية تعمل بتقنيات الجيل الخامس في 59 دولة ومنطقة، وتجاوز عدد مشتركيها حول العالم عتبة 220 مليون مشترك. وعلى مستوى العالم، أصبح تعداد شبكات ومحطات الجيل الخامس يفوق تعداد شبكات ومحطات الجيل الرابع بمعدل ستة أضعاف خلال العام الأول فقط، وسجل تعداد مستخدميها نمواً أسرع بمعدل 500 ضعف. كما أصبحت منطقة الشرق الأوسط رائدة على مستوى العالم فيما يخض تقنيات الجيل الخامس. ففي 19 شهراً فقط، فاق عدد مستخدميها عتبة 200 مليون مستخدم، بينما استغرقت تقنيات الجيل الرابع ضعف هذه المدة لبلوغ هذا العدد، بحسب يانغ.
وتشير التوقعات إلى نمو متسارع في عدد مستخدمي الجيل الخامس. ولهذا، وضعت الهيئات التنظيمية في منطقة الشرق الأوسط العديد من السياسات المشجعة لنشر تقنيات الجيل الخامس. ووفقاً لتقرير أصدرته مؤسسة البيانات الدولية، يتوقع إجمالي الإنفاق على تقنيات المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا أن يحقق نمواً إيجابياً يتخطى حاجز 209.5 مليار دولار.
وأشار يانغ إلى منصة التعلم عبر الإنترنت التي أطلقتها "هواوي" في منطقة الشرق الأوسط العام الماضي، واستفاد من خدماتها أكثر من 35 ألف متدرب، لافتا إلى أن "هواوي" تعتزم مواصلة الاستثمار في برامج مشابهة لمبادرة "بذور من أجل المستقبل" و"مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات"، وأكاديميات "هواوي" لتقنية المعلومات والاتصالات وخطط تمويل المختبرات التقنية، للارتقاء بقدرات 70 ألفا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتشييد 100 مركز ابتكار مشترك في منطقة الشرق الأوسط بحلول عام 2025.
تابعو جهينة نيوز على google news