بدء فعاليات المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية

بدء فعاليات المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية
جهينة نيوز - بدأت في مقر اتحاد الجامعات العربية، اليوم الخميس، فعاليات الدورة 53 الافتراضية للمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية، بمشاركة 150 رئيس جامعة عربية.
وقال رئيس مجلس أمناء جامعة الأمير محمد بن فهد السعودية، الأمير محمد بن فهد خلال افتتاح فعاليات الدورة، التي تستمر ليومين، إن استضافة جامعة الأمير محمد بن فهد لهذه الدورة يأتي في إطار حرص الجامعة على تعزيز أواصر التعاون بين الجامعات العربية، ما ينعكس إيجابا على منظومة التعليم العالي في جميع الدول العربية.
ودعا الأمير محمد الجامعات العربية إلى التعاون في المجالات العلمية والأكاديمية لزيادة قدراتها التنافسية على المستوى الإقليمي والعالمي.
وأعلن الأمير إطلاق جائزة خاصة في مجال البحث العلمي بقيمة 250 ألف دولار، سيتم إعلان تفاصيلها لاحقا، بالتعاون بين اتحاد الجامعات العربية وجامعة الأمير محمد بن فهد.
من جانبه، قال أمين عام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إن اتحاد الجامعات العربية نفذ العديد من الأنشطة والفعاليات العلمية والأكاديمية والتوجيهية التي هدفت إلى الارتقاء بمستوى مؤسسات التعليم العالي العربية في مجال التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
وأضاف أبو الغيط أن الأنشطة والفعاليات، التي نفذها الاتحاد تضمنت آليات محددة لزيادة قدرة الجامعات العربية لمواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على قطاع التعليم العالي في العالم العربي.
من جهته، أعرب أمين عام اتحاد الجامعات العربية، الدكتور عمرو عزت سلامة، عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها أمين عام الجامعة العربية بدعم نشاطات وفعاليات الاتحاد، خصوصا في مجال التصنيف العربي للجامعات والإطار الموحد للمؤهلات العربية.
وأضاف أن الاتحاد أعد خطه استراتيجية شمولية للأعوام 2020-2030 ترتكز على محاور رئيسة تستند على العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، لاسيما المتعلقة منها بالتعليم الجيد الشامل والمُنصف، والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في التعليم، وتعزيز فرص العمل والابتكار للطاقات الشبابية في وطننا العربي وتأهيل القيادات الأكاديمية وتعزيز الشراكات المحلية والعالمية.
وبين سلامة أن الاتحاد وضمن مشاريعه ونشاطاته الأكاديمية والعلمية يتبنى تعزيز ونشر ثقافة الجودة في التعليم العالي لتحسين مخرجات التعليم العالي والبحث العلمي لبناء القدرات التنافسية ومد جسور التعاون الأكاديمي والبحثي بين الجامعات العربية وتسويقها عربيا ومحليا ودوليا وتبني أفضل الممارسات العالمية لتطوير جودة الاداء العلمي والأكاديمي والبحثي للمؤسسات بما ينسجم والمعايير الدولية، وبما يعزز سمعة مؤسسات التعليم العالي العربية وقُدرتها التنافسية.
وأشار إلى أن الاتحاد يعمل على إعداد مشروع الإطار العربي الموحد للمؤهلات بالتعاون جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( الالكسو)، بهدف تعزيز الثقة والمصداقية في المؤهلات العربية، وتحقيق المقارنة والمواءمة بين المؤهلات العربية وبين المؤهلات العالمية، وتوحيد معايير التعليم والتدريب وتسهيل الإجراءات الخاصة للاعتراف بالشهادات الجامعية ومعادلتها بما ينعكسُ على تسهيل التنقُل والتبادل الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس والطلبة.
كما أشار إلى أن الاتحاد أعد مشروع التصنيف العربي للجامعات، حيث جرى العمل على تأسيس مجلس يُعنى بتصنيف الجامعات في إطار الاهتمام المُشترك بين جامعة الدول العربية والمُنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الالكسو) واتحاد الجامعات العربية لتحسين مُخرجات التعليم العالي والبحث العلمي لتمكينها من قيادة التطور العربي.
ولفت الدكتور سلامة إلى الإقبال الملحوظ لانضمام جامعات عربية جديدة لعضوية الاتحاد، حيثُ استكملت 26 جامعة عربية جديده مُتطلبات العضوية إضافة إلى عدد من الجامعات التي تقدمت بطلبات العضوية وتقوم باستكمال المُتطلبات والوثائق اللازمة.
بدوره، اشاد رئيس جامعة حلوان ورئيس الدورة 52 للمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية، الدكتور ماجد نجم، بالإنجازات التي حققها اتحاد الجامعات خلال السنتين الماضيتين في مختلف المجالات العلمية والأكاديمية، ما انعكس إيجابا على مستوى الجامعات العربية.
من جهته، أشار رئيس جامعة الامير محمد بن فهد، الدكتور عيسى الأنصاري، إلى الدور الذي يضطلع عليه اتحاد الجامعات العربية في التشبيك بين الجامعات العربية من جهة والجامعات العالمية من جهة أخرى، بهدف الاطلاع على تجارب الجامعات العالمية المرموقة في مجالات البحث العلمي والتدريس وخدمة المجتمع.
وأعلن أمين عام اتحاد الجامعات العربية، خلال حفل الافتتاح، الذي حضره الأمينان العامان المساعدان الدكتور خميس حمدي والدكتور عبد الرحيم الحنيطي أسماء الفائزين بجوائز الاتحاد العلمية والأكاديمية.
وناقش المشاركون، خلال فعاليات اليوم الأول، موضوعات تتعلق بمشروع التصنيف العربي للجامعات ومشروع توثيق الشهادات الجامعية وحمايتها والمنصات الإلكترونية للدوريات العلمية والإعلان عن جائزة اتحاد الجامعات العربية، إضافة إلى مناقشة دعم أنشطة المجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي، ودعم مركز إيداع الرسائل الجامعية التابع للاتحاد.
تابعو جهينة نيوز على google news