اليرموك: دعم لمشروع تطوير قدرات الابتكار في الجامعات الأردنية

اليرموك دعم لمشروع تطوير قدرات الابتكار في الجامعات الأردنية
جهينة نيوز -
حصلت جامعة اليرموك على دعم لمشروع تطوير قدرات الابتكار في الجامعات الأردنية وتعليم ريادة الأعمال (2021- 2023)، ضمن برنامج التبادل الأكاديمي الألماني "داد".
وقال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني في تصريح، ان المشروع يركز على تطوير المجالات العلمية والأكاديمية والريادية من خلال مجتمع جامعي متغير ومتنوع وملتزم بجذب المواهب الوطنية والدولية المتنوعة والاحتفاظ بها.
واضاف، انه يجب على المجتمع الجامعي الالتزام بإيجاد بيئة تعاونية منفتحة على التبادل الحر للأفكار، لتزدهر الأبحاث وريادة الأعمال، وضمان أن يتمكن الأفراد من تحقيق إمكاناتهم.
من جهته، اوضح رئيس مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية في الجامعة الدكتور انس الصبح، ان المشروع يهدف إلى تعزيز ريادة الأعمال في الجامعات الأردنية، بدءًا من تحليل الاحتياجات وتحديد كيفية تنفيذ ريادة التعليم والتعلم بأفضل طريقة ممكنة في الجامعات الأردنية الثلاث الشريكة.
ولفت إلى أن أحد محاور التركيز المهمة للمشروع تتمثل بمشاركة الأكاديميين السوريين، وتأهيلهم في مجال ريادة الأعمال.
ويسعى المشروع لمواكبة التطور العلمي والأكاديمي في مؤسسات التعليم العالي من خلال التركيز علي تطوير العملية التدريسية والمناهج والخطط المتعلقة بريادة الأعمال.
و يتشارك في هذا المشروع، إضافة لجامعة اليرموك كل من الجامعة الاردنية والجامعة الهاشمية، وجامعة سارلاند في ألمانيا.
من جانب اخر، شارك رئيس جامعة اليرموك الدكتور نبيل الهيلات في افتتاح فعاليات المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية في دورته الثالثة والخمسين، الذي انطلق عبر تقنية "الزوم" برعاية الأمير محمد بن فهد رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن فهد السعودية، التي استضافت فعاليات المؤتمر الافتراضي بمشاركة رؤساء وقيادات الجامعات العربية، ويستمر يومين.
وشهدت فعاليات المؤتمر اختيار رئيس جامعة الأمير محمد بن فهد الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري رئيساً للمجلس التنفيذي للدورة الحالية خلفاً للرئيس السابق الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان.
واشار الانصاري إلى أن استضافة الجامعة تأتي انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية للجامعة تجاه العمل العربي المشترك في مجالات التعليم العالي.
بدوروه، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أهمية مواجهة التحديات التي تواجه التعليم واستراتيجيات البحث، وضرورة الاهتمام بالأجيال القادمة من خلال مخرجات التعليم وجودتها.
ويناقش المشاركون في المؤتمر المؤتمر موضوعات تتعلق بسبل تعزيز التعاون في العديد من المجالات الأكاديمية، والتصنيف الدولي للجامعات، وطرق توسيع قنوات الاتصال بين الجامعات والمؤسسات بالإضافة الى التعاون والتشاور بين الجامعات العربية في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي.
--(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news