صحفيون يزورون اطباء بلا حدود بمستشفى المواساة

صحفيون يزورون اطباء بلا حدود بمستشفى المواساة
جهينة نيوز - زار وفد إعلامي منظمة اطباء بلا حدود في مستشفى المواساة اليوم الاربعاء، للاطلاع على واقع الخدمات المقدمة لمرضى كورونا، والاقسام الخاصة بالمرضى وقسم العلاج الطبيعي والخاص بالجراحة الترميمية، بهدف توعية المجتمع بمخاطر المرض، وبيان جهود المنظمة ونشاطاتها في مساندة جهود الحكومة ضد فيروس كورونا.
وقال رئيس بعثة اطباء بلا حدود لوكالة الانباء الاردنية (بترا) خلال الزيارة إن المنظمة بدأت نشاطها عام 2006 لمتابعة ضحايا الحروب والكوارث والنزاعات في المنطقة، مشيرا إلى أن الهدف الرئيس هو التعامل مع مصابي الحروب لاسيما الجراحات الترميمية.
ولفت إلى ان هذا المشروع طويل الامد تساند المنظمة من خلاله الجهات الصحية داخل الاردن، وتقديم المساعدة في حالة الطوارئ، استجابة لدعم الجهات الصحية بالمملكة في مواجهة فيروس كورونا عبر تقديم العلاج المجاني للمرضى المتوسطة حالتهم بالتنسيق مع وزارة الصحة.
واوضح نائب رئيس منظمة اطباء بلا حدود ومدير مستشفى المواساة يحيى قليلة أن المنظمة لديها نشاطان، الأول خاص بالجراحة الترميمية التي يوجد في المستشفى 100 مريض غالبيتهم من الدول العربية، والآخر 30 سريرا خاصا لمرضى كورونا يضم نحو 70 مريضا منذ بدء افتتاح المركز في 20 آذار الماضي، ويوجد 25 مريضا على سرير الشفاء.
واشار إلى أن الزيارة تأتي كرسالة توعوية للمجتمع بأخذ الاحتياطات الصحية اللازمة ضد هذا المرض الخطير، وأهمية الالتزام ولبس الكمامة والتباعد الجسدي.
ولفت إلى دعم المنظمة لمستشفى عمان الميداني من خلال تقديم تدريب تقني لطاقمها الصحي في مجال الصحة النفسية والعلاج الطبيعي والوقاية من العدوى ومكافحتها، وسيجري تدريب 15 موظفا من الطاقم الصحي خلال شهر نيسان الحالي لتمكينهم وتطبيق مهاراتهم في اماكن عملهم.
بدوره، قال رئيس قسم التمريض الخاص بكورونا في مستشفى المواساة سامي الخطيب إن المنظمة استقبلت 80 مريضا بفيروس كورونا بتاريخ 20 آذار الماضي بالتنسيق مع وزارة الصحة منذ بداية افتتاح القسم الخاص بمرضى كوفيد 19، لافتا إلى تعافي 40 حالة من المرض.
وقال المنسق الجراحي في اطباء بلا حدود الدكتور بشير السامرائي إن المنظمة تهدف لإجراء التدخلات الجراحية التقويمية للضحايا الحروب والكوارث، بالإضافة إلى توفير العلاج المساند النفسي والطبيعي للمتعافين صحيا، مشيرا إلى أن الميزانية المخصصة لأطباء بلا حدود في مستشفى المواساة تبلغ نحو 10 ملايين دينار، وتبلغ نسبة الكوادر الأردنية في المنظمة 85 بالمئة.
تابعو جهينة نيوز على google news