جماعة عمان لحوارات المستقبل تدعو إلى دعم ومساندة القوات المسلحة " بلدنا مستهدف وكل مواطن غفير "

جماعة عمان لحوارات المستقبل تدعو إلى دعم ومساندة القوات المسلحة  بلدنا مستهدف وكل مواطن غفير
جهينة نيوز -
دعت جماعة عمان لحوارات المستقبل الأردنيين، إلى مساندة قواتنا المسلحة ودعمها في مواجهتها مع قوى الظلام من تنظيمات الإرهاب التي تستهدف أمن الأردن والأردنيين، من خلال محاولاتها المستميتة لاختراق حدودنا على الواجهتين الشمالية والشرقية، والتسلل عبر حدودنا لتهريب  المخربين و الأسلحة والمخدرات، بهدف إضعاف جبهتنا الداخلية، وإغراق بلدنا في دوامة الفوضى التي أجتاحت الكثير من بلدان المنطقة.

   وقالت الجماعة في بيان أصدرته اليوم: لقد تحطمت كل محاولات اختراق حدودنا على صخرة صمود ويقظة قواتنا المسلحة، التي يواصل أفرادها سهرهم على حماية الحدود وتواصل قيادتهم دعمهم بكل عناصر التصدي والصمود، تنفيذاً لتوجيهات جلالة القائد الأعلى، مما يوجب علينا جميعاً أن نكون الرديف القوي لقواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية، من خلال ترجمة شعار كل "مواطن غفير" إلى واقع عملي ملموس، بأن يتحلى كل فرد منا بالوعي الذي يشكل سلاحاً اساسيا في معركتنا مع التطرف والإرهاب، الذي صار يستخدم الإشاعات والمخدرات إلى جانب الأسلحة والمتفجرات، مما يفرض على كل فرد منا أن يدقق في كل معلومة أو خبر يصل إليه، خاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي صارت منفذاً رئيساً لنشر الإشاعات والتغرير بالشباب، وجرهم إلى مستنقع المخدرات تارة وإلى مستنقعات التطرف تارة أخرى.
   وقالت الجماعة في بيانها: إن مما يستوجب مضاعفة الحذر والوعي أن الكثير من التنظيمات والأحزاب التي تسعى إلى نشر الفوضى في بلدنا، كما فعلت في غيره من بلدان المنطقة، أنها تتستر وراء شعارات براقة ذات طابع ديني، مثلما يزعم بعضها مقاومة العدوان والاحتلال بينما تخدم أعماله العدو والمحتل.

    وقالت الجماعة: أننا في الوقت الذي نثق به بوعي ويقظة قواتنا المسلحة وجهوزيتها، خاصة بعد أن تم في الأيام الأخيرة تعزيزها على الواجهتين الشمالية والشرقية بقوات خاصة وقوة رد سريع وبإسناد طائرات سلاح الجو، فإننا ندعو كل الأردنيين بأن يتصرفوا على أساس أن بلدهم في دائرة الاستهداف الذي يأخذ صوراً مختلفة، أقلها الاستهداف العسكري المباشر، الذي سيتحطم على صخرة قواتنا المسلحة لأن ما هو أخطر من الاستهداف العسكري، هو إضعاف جبهتنا الداخلية، من خلال إغراق شبابنا بالمخدرات التي تنشط محاولات تهريبها على واجهاتنا الحدودية، مما يستدعي منا أعلى درجات الحيطة والحذر، مع أهمية مراقبة سلوك شبابنا لحمايتهم من الوقوع في براثين هذه الآفة كما تخطط القوى التي تستهدف الأردن.
       وحذرت الجماعة في بيانهامما تفعله الغرف السوداء من فبركة ونشر للإشاعات في بلدنا وحوله، بهدف التشكيك بكل منجز أردني وبهدف نشر الإحباط بين الأردنيين، بعد هز ثقتهم بوطنهم، من خلال التركيز على السلبيات وإبرازها، وكلها حلقات في مؤامرة استهداف بلدنا التي يجب أن نقاومها بالوعي وبالتلاحم.
    وفي ختام بيانها حيّت جماعة عمان لحوارات المستقبل قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية عين الوطن التي لا تنام.
تابعو جهينة نيوز على google news