لبنان: جدل حول تلقيح نواب ضد كورونا خارج الآلية الرسمية

لبنان جدل حول تلقيح نواب ضد كورونا خارج الآلية الرسمية
جهينة نيوز - أثار تلقيح 16 نائبا لبنانيا بمطعوم كورونا داخل حرم البرلمان خارج الآلية الرسمية التي تشترط التسجيل المسبق حسب اولوية الفئات الاكثر حاجة، جدلا في الأوساط اللبنانية، في حين وصف البنك الدولي ذلك بأنه "خرق للشروط".
وكان أمين عام مجلس النواب عدنان ضاهر صرح "ان عدد النواب الذين تلقوا اللقاح هم 16 نائبا بوجود فريق من وزارة الصحة والصليب الاحمر اللبناني".
وأشار الى أن "كل أسماء النواب الذين تلقوا اللقاح موجودة على المنصة الرسمية وحسب الفئة العمرية، وقد حان دورهم، وهذا ما فعلناه باعتبار ان النواب هم الاكثر عملا في القوانين واجتماعاتهم دائمة، ما يستدعي تلقيحهم خشية ان ينقلوا العدوى الى الغير في حالة إصابتهم بالفيروس".
لكن المسؤول الاول في اللجنة الوطنية لمتابعة فيروس كورونا الدكتور عبد الرحمن البزري، أعلن انه سيقدم استقالته على خلفية تلقيح عدد من النواب في المجلس بدون موافقة اللجنة الوطنية".
ووزع مكتب البنك الدولي في بيروت تصريحا للمدير الإقليمي لدائرة المشرق ساروج كومار تعليقا على الموضوع قال فيه "ما حصل لا يتماشى مع الخطة الوطنية المتفق عليها مع البنك الدولي، وسنسجل خرق الشروط والأحكام المتفق عليها معنا للتطعيم العادل والمنصف"، مؤكدا أن "على الجميع التسجيل وانتظار دورهم".
(بترا)
تابعو جهينة نيوز على google news