سامر عبد الدايم يكتب نفايات كورنا .. يا وزارة البيئة !!

سامر نايف عبد الدايم
جهينة نيوز -
جهينة نيوز -صدم مضمون تقرير ديوان المحاسبة 2019 ، الأردنيين وزادت مخاوفهم بعد أن كشف التقرير عن وجود نفايات مسرطنة، إضافة إلى أخرى قابلة للاشتعال في أي لحظة في مكب السواقة لعدم وجود معالجة لكافة النفايات الخطرة في المكب، حيث تم الاكتفاء بتجميعها داخل حدود المكب بصورة عشوائية وغير منظمة من خلال أكوام متفرقة وموزعة داخل المكب في ظل ارتفاع نسبة النفايات الطبية منذ ظهور فيروس كورونا !!
نحن في ظروف استثنائية ، وبحاجة إلى كل الجهود الممكنة للخروج من هذه الأزمة بسلام، والمفترض أن يكون دور مديريات وزارة البيئة واضح للجميع وأن يكون لها دور أساسي في التخطيط لمواجهة الأزمات وإدارة الطوارئ بالتنسيق مع الجهات المسؤولة في الدولة. وهذا للأسف أمر لم يتحقق، وأغلب الجهود المبذولة لم يتم الإعلان عنها ولا تخرج عن إطار موقع الوزارة الإلكتروني ؟!. 
لا توجد خطة عمل مدروسة تناط بكل مديرية تم دراستها مسبقاً، وكل مديرية تعمل بشكل ارتجالي وفردي، وحتى التنسيق الذي تم من قِبل بعض الجمعيات البيئية لا يتعدى رد فعل بلا أساس أو خطة مسبقة، وهذا عمل غير مؤسسي ولا بد من إعادة النظر.
اين هي غرف العمليات والطوارئ التي يتحدثون عنها ؟ وما هي الإجراءات القانونية التي تم اتخاذها .. هل لديهم إحصائيات واضحة ؟ وما هو المقصود بمراقبة نوعية الهواء ؟ هل كان دورها فقط في توزيع الاكياس الصفراء الخاصة بجمع القفازات والكمامات بعد استعمالها بداية الجائحة !! ومتى..وكيف..ولماذا.. لدينا أسئلة عديدة بحاجة الى أجوبة بعد ان دق تقرير ديوان المحاسبة2019 ناقوس الخطر حول مخالفات وتجاوزات وزارة البيئة في معالجة النفايات الخطرة ؟
العمل لازال متواضع ودون المستوى المطلوب منها كوزارة هدفها حماية المواطن والمحافظة على صحته التي تعتبر من أولويات ومهام الوزارة ، المطلوب ان تكون الجهود أكبر في تحقيق  كل ما من شأنه توفير بيئة صحية  آمنه يستطيع المواطن من خلالها ان يستمر في العطاء والإنجاز ويسهم في تحقيق التنمية المستدامة. فعندما نتحدث عن قلة الإنتاجية فإننا نتحدث في الواقع عن انتشار الفساد ، والبعض لا يشعر بذلك !!
سامر نايف عبد الدايم
تابعو جهينة نيوز على google news