لماذا اليوم التاسع الأصعب عند مصابي كورونا؟

لماذا اليوم التاسع الأصعب عند مصابي كورونا
جهينة نيوز -
جهينة نيوز -- مرض كوفيد-19 هو مرض معد يسببه آخر فيروس تم اكتشافه من سلالة فيروسات كورونا. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس الجديد ومرضه قبل بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019. وقد تحوّل كوفيد-19 الآن إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم.

تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في ‏الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وتشمل الأعراض ‏الأخرى الأقل شيوعاً ولكن قد يُصاب بها بعض ‏المرضى: الآلام والأوجاع، واحتقان الأنف، ‏والصداع، والتهاب الملتحمة، وألم الحلق، والإسهال، ‏وفقدان حاسة الذوق أو الشم، وظهور طفح جلدي ‏أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين. وعادة ما ‏تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ بشكل تدريجي. ‏ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن يشعروا إلا ‏بأعراض خفيفة جداً.
ويتعافى معظم الناس (نحو 80%) من المرض دون ‏الحاجة إلى علاج خاص. ولكن الأعراض تشتد ‏لدى شخص واحد تقريباً من بين كل 5 أشخاص ‏مصابين بمرض كوفيد-19 فيعاني من صعوبة في ‏التنفس. وتزداد مخاطر الإصابة بمضاعفات وخيمة ‏بين المسنين والأشخاص المصابين بمشاكل صحية ‏أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والرئة ‏أو السكري أو السرطان. وينبغي لجميع الأشخاص، ‏أيا كانت أعمارهم، التماس العناية الطبية فوراً إذا ‏أصيبوا بالحمى و/أو السعال المصحوبين بصعوبة في ‏التنفس/ضيق النفس وألم أو ضغط في الصدر أو ‏فقدان القدرة على النطق أو الحركة. ويوصى، قدر ‏الإمكان، بالاتصال بالطبيب أو بمرفق الرعاية ‏الصحية مسبقاً، ليتسنى توجيه المريض إلى العيادة ‏المناسبة. ‏

قال كبير أخصائي أمراض الرئة فى روسيا، ألكسندر تشوتشالين، عن المراحل الأربع لتطور الالتهاب الرئوى الناجم عن عدوى الفيروس التاجى المسبب لمرض COVID-19 "وقال تشوتشالين، حسبما نقلت "سبوتنيك" الروسية، "للمرض نفسه أربع مراحل محددة على الأقل: المرحلة الأولى هي نزلة برد عادية، لا شيء مميز، 7- 9 أيام تقريبًا".

أما في المرحلة الثانية، خلال الفترة من اليوم التاسع إلى اليوم الرابع عشر، تحدث نقطة تحول، ناتجة عن تلف الخلايا الظاهرية للجسم، يسبب الالتهاب الرئوي الجرثومي الفيروسي.

وأضاف تشوتشالين، يجب على الطبيب "إظهار مهارته" وتحديد المرض في المراحل الأولية، ونقلت قناة "آر تي" عن الأخصائي أنه بخلاف ذلك، يتقدم المرض وينتقل إلى المرحلة الثالثة، والتي يصاحبها مضاعفات خطيرة، وهي ما يسمى بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة، حيث لا يستطيع الشخص التنفس من تلقاء نفسه دون مساعدة من جهاز تنفس اصطناعي للرئة".

إذا لم يتم إيقاف المرض في هذه المرحلة، فإن مرحلته الأخيرة هي كبت المناعة، أي قمع المناعة الفطرية والمكتسبة، ويصبح قاتلا، ويمكن أن تنضم إلى أمراض الفطريات والبكتيريا الزائفة الزنجارية، حسب الطبيب.

وكانت شبكة "سى إن إن" الأمريكية، قالت إن دراسات جديدة فى عدة دول وتفشى كبير لفيروس كورونا الجديد فى ولاية ماسوشستس أثار تساؤلات عن التأكيدات المطمئنة من قبل المسئولين الأمريكيين بشأن طرق انتشار الفيروس.

وأكد هؤلاء المسئولون أن الفيروس ينتشر بشكل أساسى من قبل من تظهر عليهم أعراض بالفعل مثل ارتفاع فى درجة الحرارة والسعال أو صعوبة التنفس، ولو كان هذا حقيقيا، لكن هذا نبأ سارا، بما أن الأشخاص المرضى بشكل واضح يمكن تحديدهم وعزلهم ومن ثم سيصبح من الأسهل التحكم فى الانتشار.

وكالات
تابعو جهينة نيوز على google news